العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) ذكر بعض الآيات القرانية ذواتى الدلائل الاقتصادية مع شرحها من كتب التفسير المعتمدة ، مع بيان أحاديث المصطفى _ صلى الله عليه وسلم - وسير الأنبياء والصحابة الكرام الصحيحية وربطها بالواقع الاقتصادي .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-15-2008, 08:32 PM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
Post الاقتصاد الاسلامي أسسه الرئيسة من خلال خطبة حجة الوداع

الاقتصاد الاسلامى أسسه الرئيسية من خلال خطبة حجة الوداع
للدكتور/ رفعت السيد العوضي
قام الدكتور رفعت العوضي بتقديم بحث للتعرف على العناصر الاقتصاديه التى جاءت في خطبة الرسول (صلى الله عليه وسلم) في حجة الوداع و ذلك بتقسيم الخطبه إلى عشرة نصوص ذات الدلاله الاقتصاديه ثم تصنيفها .
كما قدم فى مبحث مستقل التحليل الإقتصادي للنصوص ذات الدلاله الاقتصاديه في خطبة حجة الوداع و قدم في مبحث أخر الاعجاز في خطبة حجة الوداع.
و سوف أقوم بإذن الله بعرض ذلك كله بصوره موجزه علي حلقات و قد قمت بإرفاق النص الكامل لخطبة حجةالوداع نقلا عن الدكتور رفعت و أرفقت أيضا تفسير لغوي و ديني للخطبه للشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل .



(تنبيه : ما سوف يتم تقديمه خلال الحلقات القادمه من تلخيصي وذلك نقلا عن الدكتور رفعت العوضي)
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc النص الكامل لخطبة الرسول بحجة الوداع.doc‏ (28.5 كيلوبايت, المشاهدات 89)
نوع الملف: doc تفسير خطبة الوداع .doc‏ (81.0 كيلوبايت, المشاهدات 92)

آخر تعديل بواسطة بدرالربابة ، 11-16-2008 الساعة 01:13 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-15-2008, 08:33 PM
د. رانية العلاونة د. رانية العلاونة غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 1,406
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. رانية العلاونة
افتراضي جزيت خيرا ان شاء الله

موضوع حيوي الله ييسر امرك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-16-2008, 03:48 AM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي الحلقه الاولي

النص الاول(و اعلموا أن أموالكم و دماءكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا) هذا النص روي عن الرسول صلي الله عليه و سلم في خطبته بعرفه و نفس المعني روي عن الرسول صلي الله عليه و سلم في خطبته بمنى حيث قال(إن الله قد حرم دماءكم و أموالكم و أعراضكم كحرمة شهركم هذا في بلدكم هذا في يومكم هذا إلي أن تلقوا ربكم)
يدل هذا النص على اقرار الملكيه الخاصه، ويستنتج هذا من أن الرسول صلى الله عليه وسلم أضاف الاموال إلى ضمير المخاطبين بما يفيد أنهم يمتلكون هذا المال. بالاضافه إلى أن النص له دلالته في إقرار الملكيه الخاصه فإنه يعطي دلاله أخرى هى أن الاعتداء على الملكيه الخاصه له نفس درجة التحريم على الدماء(الانفس) و الاعراض.
إضافة المال إلى ضمير المخاطب بما يدل على الملكيه الخاصه جاء فى القرأن الكريم فى أكثر من موضع منها: ( و لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل) البقره 188
( و إن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون و لا تظلمون ) البقره 279
( و لا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيرا ) النساء 2
( انفروا خفافا و ثقالا و جاهدوا بأموالكم و أنفسكم) التوبة 41
(و إن تؤمنوا و تتقوا يؤتكم أجوركم و لا يسألكم أموالكم) محمد 36
إن هذا النص يعمل على إقامة العلاقات الاقتصاديه بين أفراد المجتمع على أساس تحريم الظلم فيها و الاعتداء عليها كما يعمل النص أيضا على تنظيم العلاقات الاقتصاديه بين أفراد المجتمع ككل و السلطة السياسيه القائمه على أمور هذا المجتمع .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-17-2008, 03:07 PM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي الحلقه الثانيه

النص الثاني(و أعلموا أن الصدور لا تغل ).
كلمة غل وردت في القرأن الكريم في قوله تعالي ( و ما كان لنبي أن يغل و من يغلل يأت بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت و هم لايظلمون )
قال المفسرون عن معنى غل : الغلول هو أخذ الشئ من الغنيمه بدون إذن أمير الجيش ،و يطلق الغلول على الخيانة فى المال مطلقا و أصل الغلول من الغلل و هو دخول الماء فى خلل الشجر ، وسميت الخيانه غلول لأنها تجرى فى الملك على خفاء من غير الوجه الذى يحل و من ذلك الغل للحقد
و قول الرسول صلى الله عليه و سلم و اعلموا أن الصدور لاتغل المعنى المباشر لهذا القول هو أن الصدور لا تحقد ، و يمكن أيضا حمل هذا القول على معنى الخيانه سواء كانت حقدا أو خيانة فى المال.
يعمل هذا النص على التربية الاقتصادية الاخلاقية لأفراد المجتمع ، فلا يحمل أحد لآخر حقدا على ما أنعم الله عليه كما يعمل النص أيضا على منع الخيانة فى المال بين أفراد المجتمع .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-18-2008, 11:06 AM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي الحلقه الثالثة

النص الثالث (قد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله تبارك و تعالى ).
هذا النص روى عن الرسول صلى الله عليه و سلم فى خطبته بعرفة و المعنى الذى يحمله هذا النص روى عن الرسول صلى الله عليه و سلم فى خطبته بمنى حيث قال (إنى قد تركت فيكم ما لا تضلون به كتاب الله ألا هل بلغت ؟)
عن المعنى الذى يحمله هذا النص يقول الله تعالى (الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين )البقرة 1-2
و قد جاء فى تفسير الايتين أن ذلك إشارة إلى الكتاب الموعود به صلى الله عليه و سلم فى قوله تعالى ( إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا ) المزمل 5
و الهداية هى الدلالة الموصلة إلى البغية.
هدى للمتقين : المراد بالهداية هنا الدلالة على الصراط المستقيم و الهدى الشرعى هو الإرشاد إلى ما فيه صلاح العاجل الذى لا ينقض صلاح الآجل.
يعمل هذا النص على تحديد المرجعية العليا فى الامور الاقتصادية و أنه يجب الرجوع فى هذه الأمور إلى كتاب الله تبارك و تعالى.
(للحديث بقيه فانتظرونا )
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-22-2008, 01:25 AM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي الحلقة الرابعة

النص الرابع ( فمن كان عنده أمانه فليؤدها إلى من ائتمنه عليها ، و إن كان كل ربا موضوع و لكن لكم رءوس أموالكم لاتظلمون و لاتظلمون ، قضى الله أنه لا ربا و إن ربا عباس بن عبد المطلب موضوع كله )
هذا النص الذى روى عن الرسول صلى الله عليه و سلم بمنى خص أمرا له بعدا إقتصادي واضح و هو الربا و قد حدد الرسول صلى الله عليه و سلم الربا بقوله ربا الجاهليه.
يعمل هذا النص على بيان الاسلوب المحرم فى التعامل بالمال استثمارا أو إقراضا و هو الاسلوب الربوي الجاهلى.

النص الخامس(إنكم سوف تلقون ربكم فيسألكم عن أعمالم ألا هل بلغت قالوا نعم قال اللهم فاشهد ألا و من كانت عنده أمانه فليؤدها إلى من إئتمنه عليها)
يشتمل هذا النص على موضوعين لهما دلالة إقتصاديه الموضوع الاول عمل الانسان و لا شك أنه يتضمن ما يتعلق بالاقتصاد و بغيره. البعد الذى أرى أنه من الضرورى الاشاره إليه أن الاعمال الاقتصاديه ضمن الاعمال التي يحاسب عليها فى الاخرة . فى هذا المعنى يجئ قول الله تعالى ( و من يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة و لا يظلمون نقيرا ) النساء 124
(من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة و لنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) النحل 97
المعنى الثانى الذى يشتمل عليه هذا النص هو الامانه و قد جاء عن هذا الموضوع فى القرآن الكريم (و إن كنتم على سفر و لم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذى اؤتمن أمانته و ليتق الله ربه و لا تكتموا الشهادة و من يكتمها فإنه آثم قلبه و الله بما تعملون عليم ) البقرة 283
(و الذين هم لأماناتهم و عهدهم راعون )المؤمنون 8
فى تفسير ما جاء فى سورة البقرة جاء فى تفسير المنار : المؤتمن عليه هنا عام يشمل الوديعه و غيرها فإن أحدا منكم
ائتمن الاخر على شئ فعلى المؤتمن أن يؤدى الامانات إلى من أئتمنه و ليتق الله ربه فلا يتخون من الامانه شيئا .
و الأمانه مصدر آمنه إذا جعله آمنا و الأمن اطمئنان النفس و سلامتها مما تخافه ، و أطلقت الأمانة علي الدين فى الذمة و على الرهن لتعظيم ذلك الحق لأن اسم الأمانات له مهابة فى النفوس فذلك تحذير من عدم الوفاء به لأنه لما سمى أمانةفعدم أدائه ينعكس خيانة لأنها ضدها.
يعمل هذا النص على إقامة العلاقات الاقتصادية بين أفراد المجتمع على أسس صحيحة من حيث أداء الأمانة ،كما أفاد النص أن أمور الاقتصاد مما يحاسب عليه يوم القيامة .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-22-2008, 01:28 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,688
Thumbs up جهودكم مباركة

جهدكم ملموس وإضافتكم قيمة وأنا من المتابعين لكل جديد منكم .
نتمنى لكم التوفيق
.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-23-2008, 11:53 AM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي الحلقة الخامسة

النص السادس (يأيها الناس إنما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما و يحرمونه عاما ، ألا و إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات و الأرض و أن عدة الشهور اثنا عشر شهرا في كتاب الله منها أربعة حرم )
جاء في القرآن الكريم عن موضوع النسئ ( إنما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما و يحرمونه عاما ليواطؤوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعمالهم و الله لا يهدي القوم الكافرين ) التوبة 37
و في تفسير معنى النسئ : أن العرب كانوا إذا جاء شهر حرام و هم محاربون أحلوه و حرموا مكانه شهر أخر فيستحلون المحرم و يحرمون صفر فإن احتاجوا أيضا أحلوه و حرموا ربيعا الأول ، وهكذا كانوا يفعلون حتى استدار التحريم على شهور السنة كلها و كانوا يعتبرون في التحريم مجرد العدد لا خصوصية الأشهر المعلومة و ربما زادوا في بعض الشهور بأن يجعلوها ثلاثة عشر أو أربعة عشر ليتسع لهم الوقت .
الدكتور حسين مؤنس في بحثه الموثق عن حجة الوداع يذكر عن معنى النسئ " النسئ طريقة في حساب الأيام و الشهور كان القرشيون يلجأون إليها في خداع الناس ، و هي مغالطة الناس و معظمهم لا يكتب و لا يحسب في حساب مدة استحقاق الديون ، فيوهمون المدين بأن مدة الدين قد انتهت و أن الدين قد غلق ، و قد ينتهي الشهر و يريدون مغالطة المدين فيوهمونه أنه لم ينته فيفوت عليه موعد السداد و يغلق الدين ، ويكون في السنة على هذا شهران محرم مثلا أو شهران صفر ، أو لا يكون فيها صفر و هكذا و القرآن الكريم ينبه إلى أن النسئ زيادة في الكفر يستعمله الكفار لتضليل الناس ...و قد أشتهر بأمر النسئ من قريش القلمس بن مرة .... و أول من نسأ الشهور سرير بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة" .
هذا الرأي الذي وثقه الدكتور حسين مؤنس يجعل النص الذي نقدمه عن النسئ يحمل معنى اقتصاديا .
فهذا النص يعمل اقتصاديا على بيان صورة من الأساليب المحرمة لتداول المال بين أفراد المجتمع ، و تتمثل هذه الصورة في المغالطة في توقيتات الديون و ما يمكن أن يرتبط بها من زيادة غير مشروعة في الاستحقاقات بين الدائنين .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-23-2008, 12:39 PM
مرفت جبريل مرفت جبريل غير متصل
عضو جـديـد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 1
افتراضي حماية المستهلك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً على هذا المجهود العظيم وحقيقى تفسيرك رائع و لو سمحت لو عندك اى ماده علمية اقتصادية اسلامية عن حماية المستهلك لو سمحت ياريت ترسلها لى .
وجزاك الله خيراً

آخر تعديل بواسطة مرفت جبريل ، 11-23-2008 الساعة 12:42 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-23-2008, 05:03 PM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 624
افتراضي مرحبا

بداية ننسب الفضل إلى أهله فذلك المجهود بفضل الله أولا ثم الدكتور رفعت العوضى و ما نحن إلا أقزام تصعد على أكتاف العظماء .
أما بخصوص حماية المستهلك من منظور الاقتصاد الاسلامي فيوجد فى قسم الرسائل العلميه بالمنتدى رسالة ماجستير بعنوان آليات حماية المستهلك فى الاقتصاد الاسلامي ل أ.نجاح ميدنى.
و قد قمت بإرفاق مقاله من مجلة الوعى بعنوان حماية المستهلك فى الاسلام للدكتور مصطفى عبد السلام.
و تم رفع مجموعة أعمال الملتقى الوطني حول حماية المستهلك فى ظل الانفتاح الاقتصادى تناول فيه حماية المستهلك فى الفقه والتشريع بالرابط التالى لكبر حجم الملف.
أتمنى أن يفيدك هذا......
http://rapidshare.com/files/16661104...hlik2.rar.html
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc مجلة الوعي.doc‏ (35.0 كيلوبايت, المشاهدات 33)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بناء النظريات في الاقتصاد الاسلامي M.wahiba قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية ) 12 12-16-2009 05:05 PM
هل الاقتصاد الإسلامي علم أم مذهب ؟ ولماذا ؟ د. رانية العلاونة قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية ) 4 03-27-2009 08:19 PM
اندونيسيا تستضيف المؤتمر العالمي الخامس عن الاقتصاد الاسلامي العام المقبل بدرالربابة قسم ( المؤتمرات والمحاضرات والندوات العالمية في الاقتصاد والمصارف الإسلامية ) 3 03-02-2009 03:12 PM
اقتصاديون غربيون: الاقتصاد الإسلامي هو الحل للخلاص من الأزمة الاقتصادية العالمية!! ISEGS قسم ( أقوال وتصريحات علماء الغرب الموضوعية عن الاقتصاد الإسلامي ) 1 10-15-2008 08:14 PM
المؤتمر السابع للاقتصاد الإسلامي بجدة بدرالربابة قسم ( المؤتمرات والمحاضرات والندوات العالمية في الاقتصاد والمصارف الإسلامية ) 16 04-13-2008 03:27 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 01:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation & development : vBulletin-arabic.net

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع