العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( فقه المعاملات المالية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( فقه المعاملات المالية ) يتم هنا بيان وذكر جميع مواضيع العقود والبيوع والمعاملات من ناحية الفقه الإسلامي والفقه المقارن والسياسة الشرعية .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2008, 06:49 PM
الحارث البقمي الحارث البقمي غير متصل
عضو ممـيـز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: السعودية
المشاركات: 86
Post بيانات عن كتاب : الـــجـــامـــع لــأحـــاديـــث الــبــيــوع .

الـــجـــامـــع لــأحـــاديـــث الــبــيــوع

جمع وإعداد
سامي بن محمد الخليل



نبذة عن الكتاب : أراد المؤلف أن يجمع في هذا الكتاب أحاديث البيوع من أمهات كتب السنة المعتمدة ، ليسهل على الباحث الاطلاع على الأحاديث الواردة في مسائل البيوع ، والكلام على الكتاب من جوانب :

أولاً : ( مصادر هذه الأحاديث ) فهي :

أ / الكتب الستة وموطأ مالك .

وذلك بالاعتماد على الجمع بين الصحيحين للحميدي وجامع الإصول ومصباح الزجاجة وبرجوعه إلى أبواب البيوع في نفس الكتب .

ب/ 1- المسانيد ، وهي مسند كل من ( الإمام أحمد ، والبزار ، وأبي يعلى الكبير والصغير والطيالسي ، والحميدي وابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، الحارث بن أبي أسامة .

2- معاجم الطبراني الثلاثة ( الكبير ، الأوسط ، الصغير ) ونقل ما في هذه الكتب من أحاديث عن طريق مجمع الزوائد للحافظ الهيثمي والمطالب العالية للحافظ ابن حجر .

ثانياً : ( طريقة الترتيب والتبويب ) :

1- اعتمد كتاب البيوع من منتقى الأخبار للمجد ابن تيمية أصلاً لكتابه بحيث يزيد الأحاديث التي لم يوردها وتكون هذه الأحاديث والكتب موافقة لترتيب المنتقى ، وذلك لشهرة الكتاب بين طلبة العلم ، واعتناء مؤلفه بالترتيب الفقهي لأحاديثه .

2- الأحاديث التي لا تدخل تحت أحد الأبواب التي وضعها المجد فإنه يضعها ويترجم لها بنفس ترجمة من وجد عنده الحديث .

ثالثاً : ( الأحاديث التي أوردها والكلام عليها )

الأحاديث التي أوردها قسمها على قسمين :

الأول : ساق فيه متن الحديث وتكلم عليه صحة وضعفاً واعتنى بتخريجه وهي أحاديث البيوع ( الكتب الستة ومسند أحمد ) وقد يورد فيه غيرها لمناسبة ، وقد بلغت أحاديث هذا القسم 486 حديثاً من كتب الأصول .

الثاني : أحاديث اكتفى بذكر اسم الصحابي وعزاها إلى مصادرها ، دون الكلام عليهما أو إيراد متنها ، وقد أشار إليها بقوله ( وفي الباب ) على طريقة الترمذي في جامعه ، وفي هذا القسم أورد الأحاديث التي في أسانيدها ضعف شديد وهي في الغالب أحاديث المسانيد المعللة أو الطبراني في معجمه أو نحو ذلك .

أثبت المؤلف في حواشي الكتاب بعض التعليقات والفوائد التي علقها من دروس الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - من شرحه لكتاب عمدة الأحكام وبلوغ المرام ، وفي هذه التعليقات من الفوائد التحقيقات والترجيحات النافعة الشيء الكثير وقد بلغت مئة وثمانية تعليق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-02-2008, 07:08 PM
الحارث البقمي الحارث البقمي غير متصل
عضو ممـيـز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: السعودية
المشاركات: 86
افتراضي الأحاديث الواردة في البيوع المنهي عنها .

تأليف : سليمان بن صالح الثنيان
أصل الكتاب: رسالة ماجستير
الجهة المانحة : قسم فقه السنة ومصادرها - الجامعة الاسلامية بالمدينة

رقم الطبعة : الأولى
تاريخ الطبعة: 2003
نوع التغليف: مقوى فاخر (فني) كعب مسطح
عدد الأجزاء : 2

عدد الصفحات : 824
السعر : 50.0 ريال سعودي ($13.33)

نبذة عن الرسالة
قام المؤلف – وفقه الله – ؛ بجمع أحاديث البيوع المنهي عنها ، مع تخريجها وتتبعها في مظانها ، حتى ولو كان الحديث في الصحيحين ، حتى لا تفوت الفوائد الإسنادية واللفظية التي قد توجد خارج الصحيحين وميز صحيحها من ضعيفها ، وذكر أقاويل أهل العلم من المحدثين فيها قبولاً ورَدّاً ، مع الترجيح بين الأقوال ، وتقديم ما تعضده الحجة ، بنظر المؤلف ، جزاه الله خيراً .

& ثم يتبع المؤلف الأحاديث المستجدة المعنى في بابها بالحديث عن فقهها إجمالاً ، وفق منهجٍ بينه المؤلف بقوله :

1. قمت بكتابة الدراسة الفقهية على طريقة المحدثين ، وذلك أني أذكر ما يستفاد من أحاديث الفصل فيما يتعلق بموضوع الباب ، ومن قال بذلك ، ومن خالفه ، فأذكر بعض أدلته مع مناقشتها باختصار .

ولم أعتمد على طريقة الفقهاء والتي تهتم بذكر التفريعات الكثيرة للمسألة الواحدة .

2. أقوم في الدراسة الفقهية بالتعريف بصورة البيع المنهي عنه ، وذكر أقوال العلماء في ذلك .

إذا كان هناك خلاف في مسألة من المسائل الواردة في الدراسة الفقهية ، فإني أذكر هذا الخلاف باختصار ، وأذكر أشهر الأقوال الواردة فيه ، مع ذكر الأدلة لكل قول باختصار أيضاً ، ثم الترجيح بالدليل .
أشرت أحياناً إلى بعض البيوع المعاصرة والتي تلتحق بالبيوع المنهي عنها .
اعتنيت في الدراسة الفقهية بذكر الحكمة في النهي عن البيع الوارد في الفصل .
حاولت نقل أقوال الفقهاء من أصولهم في كل مذهب ، ولم أنقل من الكتب الفرعية إلا الفوائد العلمية .
هذا ، وقد اشتملت الدراسة هذه على (236) حديثاً من الأحاديث النبويّة الشريفة التي فيها نهي عن بعض أنواع البيوع ، ذكر المؤلف أنّ ما ثبت له منها عدّته (142) حديثاً، منها (61) حديثاً في الصحيحين أو أحدهما ، و (29) حديثاً صحيحاً في غيرهما و (52) حديثاً حسناً ، والباقي بعد (94) حديثاً ، منها (50) حديثاً ضعيفاً ، و (44) حديثاً ضعيفة جدّاً .

هذا وقد جاءت هذه الرسالة في مقدمة ، وتوطئة وستة أبوابٍ وخاتمة :

ذكر في المقدمة والتوطئة : أهمية الموضوع وخطته فيه ، وماهية البيع ، وحكمه في الشرع ، والأصل الشرعي فيه .

& أمّا أبواب الرســالة فهي :

Õ الباب الأول : الأحاديث الواردة في الأعيان المنهي عن بيعها ، وفيه فصول :

- الفصل الأول : ما ورد في النهي عن بيع الميتة والخنزير والأصنام .

- الفصل الثاني : ما ورد في النهي عن بيع الخمر .

- الفصل الثالث : ماورد في النهي عن بيع الدم .

- الفصل الرابع : ماورد في النهي عن بيع ما حرم أكله وشربه .

- الفصل الخامس : ماورد في النهي عن بيع ما يعلم أن المشتري يستعمل المبيع في الحرام .

- الفصل السادس : ماورد في النهي عن بيع الكلب والسنور .

- الفصل السابع : ماورد في النهي عن بيع الحر .

- الفصل الثامن : ماورد في النهي عن بيع أمهات الأولاد .

- الفصل التاسع : ما ورد في النهي عن بيع المدبر .

- الفصل العاشر : ماورد في النهي عن بيع الولاء .

- الفصل الحادي عشر : ما ورد في النهي عن بيع القينات .

- الفصل الثاني عشر : ماورد في النهي عن إضاعة المال .

Õ الباب الثاني : الأحاديث الواردة في النهي عن بيع ما ليس مملوكاً للبائع وقت العقد أو لم يقبضه بعد، وفيه فصول :

- الفصل الأول : ماورد في النهي عن بيع مالا يملك أو لم يقبض .

- الفصل الثاني : ما ورد في النهي عن بيع الماء والكلأ والنار .

- الفصل الثالث : ما ورد في النهي عن بيع المغانم قبل أن تقسم ، أو بيع الصدقات قبل أن تقبض .

- الفصل الرابع : مارود في النهي عن بيع الكالئ بالكالئ .

Õ الباب الثالث : الأحاديث الواردة في النهي عن بيوع الغرر، وفيه فصول :

- الفصل الأول : ما ورد في النهي عن بيع الغرر .

- الفصل الثاني : ما ورد في النهي عن بيع حبل الحبلة ، والمضامين والملاقيح .

- الفصل الثالث : ما ورد في النهي عن بيع الملامسة والمنابذة .

- الفصل الرابع : ما ورد في النهي عن بيع الحصاة .

- الفصل الخامس : ما ورد في النهي عن بيع اللبن في الضرع ، والصوف على الظهر ، والسمن في اللبن .

- الفصل السادس : ما ورد في النهي عن الثنيا في البيع إلا أن تعلم .

- الفصل السابع : ما ورد في النهي عن بيع المعاومة والسنين .

- الفصل الثامن : ما ورد في النهي عن البيع بضربة الغائص ، وبيع العبد الآبق .

- الفصل التاسع : ما ورد في النهي عن بيع عسب الفحل .

- الفصل العاشر : ما ورد في النهي عن بيع السمك في الماء .

- الفصل الحادي عشر : ماورد في النهي عن بيع ما لم يتبين صلاحه .

Õ الباب الرابع : الأحاديث الواردة في النهي عن الشروط في البيع، وفيه فصول :

- الفصل الأول : ما ورد في النهي عن الشروط في البيع ، وعن بيع وسلف .

- الفصل الثاني : ما ورد في النهي عن بيع الغربان .

- الفصل الثالث : ما ورد في النهي عن بيعتين في بيعة .

Õ الباب الخامس : الأحاديث الواردة في النهي عن البيوع الربوية، وفيه فصول :

- الفصل الأول : ما ورد في النهي عن الربا والتحذير منه .

- الفصل الثاني : ما ورد في النهي عن الربا في الذهب والفضة والبر والشعير والتمر والملح ، وما يقاس عليها .

- الفصل الثالث :ما ورد في النهي عن المزابنة والمحاقلة .

- الفصل الرابع : ما ورد في النهي عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة .

- الفصل الخامس: ما ورد في النهي عن بيع اللحم بالحيوان .

الفصل السادس : ما ورد في النهي عن بيع العينة ، وفيه فصول :

Õ الباب السادس : الأحاديث الواردة في النهي عما يلحق الضرر والغبن بأحد المتبايعين ، أو كان النهي لأمر آخر مما هو خارج عقد البيع

- الفصل الأول : ما ورد في النهي عن النجش

- الفصل الثاني :ما ورد في النهي عن بيع الرجل على بيع أخيه ، وسوم الرجل على سوم أخيه .

- الفصل الثالث : ما ورد في النهي عن الغش في البيع .

- الفصل الرابع : ما ورد في النهي عن اليمين الكاذبة في البيع .

- الفصل الخامس : ما ورد في النهي عن التصرية .

- الفصل السادس : ما ورد في النهي عن بيع الحاضر للباد ، وعن تلقي الركبان .

- الفصل السابع : ما ورد في النهي عن بيع المضطر .

- الفصل الثامن : ما ورد في النهي عن تفريق الأقارب في البيع .

- الفصل التاسع : ما ورد في النهي عن البيع في المسجد .

ثم ذكر المؤلف في الخاتمة أهم نتائج بحثه ، أتبع ذلك بفهارس علميّة تقرب فائدة الكتاب لمريديها .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-03-2008, 08:30 PM
الصورة الرمزية ased_dz
ased_dz ased_dz غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: الجزائر
المشاركات: 440
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ased_dz إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ased_dz
افتراضي

اضافة الى هذا هناك كتاب
البيوع المنهي عنها نصا في الشريعه الاسلاميه و اثر النهي فيها من حيث الحرمه و البطلان
لكاتبه
علي بن عباس الحكمي
مطبوعات نادي مكة الثقافي والأدبي
تاريخ الطبعة 1990

وهذا هو الكتاب كاملاً
__________________
كن مفيدا تعيش سعيدا

آخر تعديل بواسطة ased_dz ، 06-04-2008 الساعة 10:42 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-03-2008, 08:52 PM
الصورة الرمزية ased_dz
ased_dz ased_dz غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: الجزائر
المشاركات: 440
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ased_dz إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ased_dz
افتراضي

وهناك كتاب أخرى هو من سلسلة الدين المعاملة التي تصدرها دار الصحوة القاهرة - مصر -
وعنوانه :
البيوع في الاسلام
لكاتبه
عبد الحفيظ فرغلي علي القرني
بالرغم من أنه طبعة قديمة الا أنه مفيد
وهذا هو الكتاب
__________________
كن مفيدا تعيش سعيدا

آخر تعديل بواسطة ased_dz ، 06-03-2008 الساعة 08:54 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-03-2008, 11:01 PM
الحارث البقمي الحارث البقمي غير متصل
عضو ممـيـز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: السعودية
المشاركات: 86
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ased_dz
اضافة الى هذا هناك كتاب
البيوع المنهي عنها نصا في الشريعه الاسلاميه و اثر النهي فيها من حيث الحرمه و البطلان
لكاتبه
علي بن عباس الحكم
مطبوعات نادي مكة الثقافي والأدبي
تاريخ الطبعة 1990

وهذا هو الكتاب كاملاً
الحكمي لا الحكم

بوركت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأصيل نظريات الإستخلاف ،الحق التعسف في استعمال الحق في كتاب الإمام الشاطبي رحمه الله د. رانية العلاونة قسم ( فقه المعاملات المالية ) 3 04-10-2010 11:14 PM
سيرة الدكتور رفيق يونس المصري حفظه الله بدرالربابة قسم ( الشخصيات الاقتصادية الإسلامية العالمية ) 10 01-21-2009 03:13 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 01:16 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation & development : vBulletin-arabic.net

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع