العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الحث على تنمية الدول الإسلامية والمساعدة في تطويرها اقتصادياً )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الحث على تنمية الدول الإسلامية والمساعدة في تطويرها اقتصادياً ) سيتم وضع كل دول إسلامية على حدة ، وبيان مزاياها الاقتصادية من موارد طبيعية والنواقص التنموية التي تحتاجها لكي يتحقق التكامل والرفاه للدولة المعنية .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-09-2012, 02:07 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
Post دولة ماليزيا الاسلامية والمحاولة لمساعدتها في تطويرها اقتصاديا

دولة ماليزيا الاسلامية ، ومحاولة اتلمساعدة في تطويرها اقتصادياً
ماليزيا ، هذا الكيان الاقتصادي الاسلامي الواعد ، الذي يخطو خطوات مبشرة وناجحة نحو واقع الاقتصاد الاسلامي ، نحو بنوك بلا ربا ، واقتصاد بلا احتكارات ، ونظام اقتصادي يحمل أسمى معاني القيم الانسانية النبيلة ، لانه يرتبط بدين الله سبحانه وتعالى
معاً ، لنتعرف على دولة ماليزيا الاسلامية ، عوامل نجاحها وتطورها على الصعيد العالمي ، وعوامل التحدى والعقبات ، نستشرق عوامل النهوض والنجاح لنساعد ماليزيا على المزيد من النجاحات باذن الله تعالى ، ونكرر تجربتها الرأئدة في شتى بقاع العالم الاسلامي ، ومن ثم نبحث عوامل التحدي والعقبات ، لنفكر معاً وسوياً كيف مواجهتها والتخلص منها ، لعلنا نصل الى المزيد من التفوق والنجاح

ماليزيا
هي إحدى دول قارة أسيا، هذه الدولة الإسلامية التي شهدت نهضة اقتصادية كبيرة خلال العشرين سنة الماضية ويرجع الفضل في هذا إلى الاقتصادي العبقري مهاتير محمد الذي قام برئاسة الوزراء بها لمدة 22 عام، قام فيهم بتغيير وجه ماليزيا من دولة زراعية تصدر منتجات بسيطة، إلى دولة صناعية متقدمة.
الاسم القديم لماليزيا هو اتحاد الملايو، وتعد ماليزيا ثالث أكبر منتج للقصدير في العالم بعد البرازيل وإندونيسيا، وتحتل المركز الثالث عشر عالمياً من حيث حجم احتياطي الغاز الطبيعي.
تقدم ماليزيا نموذجا ومثالاً على التعايش والتأقلم بين القوميات والديانات المختلفة فيتكون السكان في ماليزيا من ثلاث أقسام رئيسية هم المالايا وهم السكان الأصليين ويشكلون الأغلبية، والصينيين والهنود، مما أدى لوجود ديانات مختلفة أيضاً مثل الإسلامية والهندوسية والبوذية وغيرها وعلى الرغم من هذا التنوع نجد الوحدة والوفاق الذي يسود الشعب الماليزي، حصلت ماليزيا على استقلالها من المملكة المتحدة في 31 أغسطس 1957م.


ماليزيا دولة إسلامية تقع في جنوب شرق أسيا وتنقسم ماليزيا إلى إقليمين يفصل بحر الصين الجنوبي بينهم، الإقليم الأول هو شبه جزيرة ماليزيا "غرب ماليزيا"، والإقليم الثاني هو سرواك وصباح وهو "شرق ماليزيا" وهي المنطقة التي تحتل الأجزاء الشمالية من جزيرة بورنيو حوالي ثلث مساحة الجزيرة، وتشترك في حدودها الجنوبية مع إندونيسيا، كما تشترك شبه الجزيرة الماليزية مع تايلاند من الجهة الشمالية ومع سنغافورة من الجنوب، ويفصل بينها وبين جزيرة سومطرة ممر ملقا

المساحة: تبلغ مساحة ماليزيا 329.750 كم2
عدد السكان: يبلغ عدد السكان حوالي 24.821.286 نسمة.
العاصمة: كوالالمبور
اللغة: اللغة الرسمية هي لغة باهاسا ملايو، بالإضافة للغة الإنجليزية واللغة الصينية، وعدد أخر من اللغات، واللهجات.
العملة: الرينجيت الماليزي
الديانة: تعتبر الديانة الإسلامية هي الديانة الرسمية للبلاد والتي تشكل 60% من عدد السكان، بالإضافة لعدد آخر من الديانات مثل البوذية والهندوسية والمسيحية.
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-09-2012, 02:19 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي دولة ماليزيا الاسلامية ومحاولة المساعدة في تطويرها اقتصاديا

دولة ماليزيا الاسلامية ومحاولة المساعدة في تطويرها اقتصاديا



كانت ماليزيا منذ القدم ملتقى للعديد من الحضارات والشعوب ، فكانت ملتقى للتجار الهنود والصينيين الذين كانوا يقومون بالرحلات التجارية البحرية، وكانت ملقا من أشهر المدن التجارية في خلال القرن الخامس عشر الميلادي فكانت مركزاً للتجارة البحرية حيث اجتذبت العديد من التجار من العديد من الدول الآسيوية، كما توافد عليها التجار البرتغاليين في أوائل القرن السادس عشر الميلادي، ونظراً لموقع ماليزيا المتميز كانت مطمع للعديد من الدول الأخرى. قام البرتغاليون باحتلال ملقا في عام 1511م، وفي بدايات القرن السابع عشر الميلادي بدأت السفن الهولندية في التوافد على المنطقة بانتظام، وفي عام 1641م قام الهولنديون بالهجوم على البرتغاليين في ملقا، وانتقلت بعد ذلك من سيطرة البرتغاليين إلى سيطرة الهولنديين الذين استقروا بها قرابة القرنين.
قام البريطانيين باحتلال سنغافورة في عام 1819م، ثم استولوا على ملقا بعد توقيع معاهدة بريطانية هولندية في عام 1824م، حيث انقسم أرخبيل الملايو إلى قسمين القسم الشمالي من خط الاستواء وهذا يقع تحت السيطرة البريطانية والقسم الجنوبي ويقع تحت السيطرة الهولندية.
سعت اليابان أيضاً من أجل غزو ماليزيا وذلك في عام 1941م، وسقطت سرواك وصباح في منتصف يناير 1942م، ثم انسحب اليابانيين من ماليزيا في عام 1945م.

وفي 31 أغسطس 1975م تأسست دولة الملايو والتي تعرف حالياً بشبه الجزيرة الماليزية، وتأسس الاتحاد الماليزي الذي كان يضم دولة الملايو وجزيرتي صباح وسرواك، إضافة إلى سنغافورة في 9 يوليو 1963، إلا أن سنغافورة انفصلت عن الاتحاد في التاسع من أغسطس 1965م

المناخ
يسود ماليزيا مناخ استوائي حار رطب على مدار العام، هذا باستثناء المرتفعات، وتتراوح معدلات درجات الحرارة اليومية بين 21 إلى 32 درجة مئوية، وتهطل معظم الأمطار في موسم الرياح الموسمية وتكون الريح الموسمية الجنوبية الغربية بين شهري إبريل وأكتوبر، جافة نسبياً، وتكون الريح الموسمية الشمالية الشرقية، بين شهري أكتوبر وفبراير، مشبعة بالرطوبة من بحر الصين الجنوبي، مما يؤدي إلى هطول الأمطار الغزيرة في الساحل الشرقي، من شبه جزيرة ماليزيا، والساحل الشرقي لكل من سرواك وصباح، وتحدث فيضانات في بعض الأجزاء من ولايات الساحل الشرقي، ويبلغ معدل سقوط الأمطار في منحدرات سرواك وصباح الشمالية حوالي "200 بوصة" - بينما يبلغ معدل سقوط الأمطار في شبه الجزيرة حوالي "100 بوصة"



نظام الحكم
ماليزيا عبارة عن اتحاد فيدرالي يتكون من أربعة عشر ولاية، تسع ولايات منهم ملكية وراثية يتوارث الملوك فيها الحكم عن آبائهم، أما الولايات الخمس الأخرى فيحكمها حكام الولايات.
نظام الحكم في ماليزيا ملكي دستوري أما من حيث الممارسة فهو نظام جمهوري ذو تمثيل نيابي، وتتكون الهيئة التنفيذية في البلاد من رئيس الدولة "الحاكم العام" والذي يتم انتخابه من بين حكام الولايات التسع المنتمين إلى الأسرة المالكة، وذلك لمدة خمس سنوات، ورئيس الحكومة ، والحكومة .
وتضم الهيئة التشريعية مجلسين هما مجلس الشيوخ ومجلس النواب، وبالنسبة للهيئة القضائية فتعد المحكمة العليا هي أعلى سلطة قضائية في ماليزيا ويقوم الحاكم العام بتعيين قضاتها.
ويوجد بماليزيا عدد من الأحزاب السياسية منها: الائتلاف البديل، حزب الجبهة الوطنية، حزب العمل الديمقراطي.

__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-12-2012, 12:14 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي



السكان و الوضع الديمغرافي

إجمالي السكان: 28,401,017.00 الوحدات (2010)
إجمالي توقع الحياة عند الولادة: 73.40 سنة (2010)
السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15-64، كنسبة مئوية من إجمالي السكان: 64.89 نسب مئوية (2010)
السكان، إناث، ٪ من الإجمالي: 49.27 نسب مئوية (2010)
السكان، سكان المناطق الريفية، ٪ من العدد الكلي: 28.23 نسب مئوية (2009)
الكثافة السكانية: 86.44 نسمة/كم۲ (2010)
توقع الحياة عند الولادة، الإناث: 75.72 سنة (2010)
توقع الحياة عند الولادة، الذكور: 71.24 سنة (2010)
معدل الخصوبة الكلي: 2.72 عدد مرات الولادة لكل إمرأة (2010)
معدل النمو السنوي للسكان: 1.62 نسب مئوية (2010)
معدل النمو الطبيعي للسكان: 1.62 نسب مئوية (2010)
معدل الوفاة الخام: 4.70 لكل ألف شخص (2010)
معدل الولادة الخام: 21.15 لكل ألف شخص (2007)
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-12-2012, 01:18 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي


الحسابات القومية لدولة ماليزيا
إجمالي الإستهلاك (بأسعار 1990 الثابتة): 101,632,000,000.00 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي الإستهلاك (بأسعار 1990 الثابتة): 384,890,000,000.00 العملة القومية (2009) إجمالي الإستهلاك (بالأسعار الجارية): 123,480,000,000.00 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي الإستهلاك (بالأسعار الجارية): 435,207,000,000.00 العملة القومية (2009) إجمالي الدخل القومي (بالأسعار الجارية): 184,917,000,000.00 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي الدخل القومي (بالأسعار الجارية): 651,740,000,000.00 العملة القومية (2009) إجمالي الدخل القومي للفرد (بالأسعار الجارية): 6,732.12 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي المدخرات المحلية، ٪ من الناتج المحلي الإجمالي: 35.47 نسب مئوية (2009) إجمالي تكوين رأس المال (بأسعار 1990 الثابتة): 98,152,444,794.00 العملة القومية (2009) إجمالي تكوين رأس المال (بأسعار 1990 الثابتة): 25,917,631,109.00 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي تكوين رأس المال (بالأسعار الجارية): 26,811,440,477.00 الدولار الأمريكي (2009) إجمالي تكوين رأس المال (بالأسعار الجارية): 94,497,000,000.00 العملة القومية (2009) إستهلاك الأسرة (بأسعار 1990 الثابتة): 79,728,496,872.00 الدولار الأمريكي (2009) إستهلاك الأسرة (بأسعار 1990 الثابتة): 301,939,000,000.00 العملة القومية (2009) إستهلاك الأسرة (بالأسعار الجارية): 338,767,000,000.00 العملة القومية (2009) إستهلاك الأسرة (بالأسعار الجارية): 96,117,667,819.00 الدولار الأمريكي (2009) إستهلاك الأسرة، الحصة من إجمالي الإستهلاك: 77.84 نسب مئوية (2009) البيع بالجملة، تجارة البيع بالقطاعي، المطاعم والفنادق، الحصة في الناتج المحلي الإجمالي: 13.98 نسب مئوية (2009) الناتج المحلي الإجمالي (بأسعار 1990 الثابتة): 603,813,000,000.00 العملة القومية (2009) الناتج المحلي الإجمالي (بأسعار 1990 الثابتة): 159,440,000,000.00 الدولار الأمريكي (2009) الناتج المحلي الإجمالي (بالأسعار الجارية): 237,959,000,000.00 الدولار الأمريكي (2010) الناتج المحلي الإجمالي (بالأسعار الجارية): 765,966,000,000.00 العملة القومية (2010) الناتج المحلي الإجمالي للفرد (بالأسعار الجارية): 8,378.54 الدولار الأمريكي (2010) النفقات النهائية للإستهلاك الحكومي العام (بأسعار 1990 الثابتة): 21,902,750,098.00 الدولار الأمريكي (2009) النفقات النهائية للإستهلاك الحكومي العام (بأسعار 1990 الثابتة): 82,947,722,373.00 العملة القومية (2009) النفقات النهائية للإستهلاك الحكومي العام (بالأسعار الجارية): 96,440,000,000.00 العملة القومية (2009) النفقات النهائية للإستهلاك الحكومي العام (بالأسعار الجارية): 27,362,723,891.00 الدولار الأمريكي (2009) النفقات النهائية للإستهلاك الحكومي العام، حصتها بإجمالي الإستهلاك: 22.16 نسب مئوية (2009) النقل، التخزين والمواصلات، الحصة في الناتج المحلي الإجمالي: 7.05 نسب مئوية (2009) حصة التشييد في الناتج المحلي الإجمالي: 3.07 نسب مئوية (2009) حصة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي: 9.39 نسب مئوية (2009) حصة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي: 25.09 نسب مئوية (2009) حصة الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي: 40.50 نسب مئوية (2009) نشاطات أخرى، حصتها في الناتج المحلي الإجمالي: 26.01 نسب مئوية (2009)
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-12-2012, 01:26 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قطاعات الاقتصاد في دولة ماليزيا

قطاعات الاقتصاد الوطني لدولة ماليزيا




القطاع الصناعي

إنتاج الأسمنت: 21,909.00 ألف طن متري (2007) إنتاج البوكسيت: 92.00 ألف طن متري (2007) إنتاج المخصبات: 690,000.00 أطنان (2008) إنتاج خام النحاس ووالنحاس الصافي (محتوى المعدن): 14.00 ألف طن متري (2000) الكيماويات (كنسبة في المئة من القيمة المضافة في التصنيع): 14.66 نسب مئوية (2006) النسيج والملبوسات (كنسبة في المئة من القيمة المضافة بالتصنيع): 2.34 نسب مئوية (2006)



القطاع الزراعي
Zone agricole: 7,870.00 ألف هكتار (2008) إجمالي الاراضي الزراعية: 1,800.00 ألف هكتار (2008) إستخدام المخصبات: 1,673,759.00 أطنان (2008) إنتاج الخضر: 636,670.00 أطنان (2009) إنتاج الغلال: 2,545,190.00 أطنان (2009) إنتاج الغلال مقابل كل فرد: 94.22 كجم (2009) إنتاج الفواكه: 1,481,840.00 أطنان (2009) إنتاج اللحوم: 1,269,862.00 أطنان (2009) إنتاج اللحوم مقابل كل فرد: 47.01 كجم (2009) السكان المستغلون بالزراعة: 3,435.00 ألف (2009) المحاصيل الدائمة: 139.00 ألف هكتار (2009) المروج والمراعي الدائمة: 285.00 ألف هكتار (2008) رقعة الارض الزراعية، كنسبة مئوية من إجمالي مساحة الأرض: 5.48 نسب مئوية (2008) عدد التراكتورات: 43,295.00 الوحدات (1995) كمية الخضروات المنتجة مقابل الفرد: 23.57 كجم (2009) كمية الفواكه المنتجة مقابل الفرد: 54.85 كجم (2009) مصائد الأسماك: 1,400,022.00 أطنان (2008)
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-13-2012, 09:09 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قطاعات الاقتصاد الوطني الماليزي

قطاعات الاقتصاد الوطني

السياحة

السياح القادمين في إطار حركة السياحة فيما بين البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي: 3,395.02 ألف (2007) عائدات السياحة: 17,231.00 مليون دولار أمريكي (2009) عدد السياح: 23,646.00 ألف (2009) عوائد السياحة الدولية كنسبة مئوية من الصادرات: 10.48 نسب مئوية (2009) ميزان السياح الجانب: 10,035.00 مليون دولار أمريكي (2009) ميزان السياحة الدولية كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 5.24 نسب مئوية (2009) نفقات السياحة: 7,196.00 مليون دولار أمريكي (2009)

الطاقة

إستهلاك الطاقة: 72,748.00 ما يعادل ألف طن متري من البترول (2008) إنتاج الطاقة: 93,116.00 ما يعادل ألف طن متري من البترول (2008) إنتاج الغا ز الطبيعي، المسوق عالميا: 61,210.00 مليون م۳ قياسي (2010) إنتاج خام النفط: 520.29 ألف برميل في اليوم (2011) توليد الكهرباء: 97.39 بليون كيلواط/ساعة (2008)
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-15-2012, 09:53 AM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

التمويل الإسلامي في ماليزيا.. جذور إسلامية ورؤية عالمية


بقلم خولة فريز النوباني
بعد أن تجاوز احتفالاته بمناسبة مرور خمسين عاما على تأسيسه, وبقراءة متفحصة له من الداخل, نجد أن البنك المركزي الماليزي قد ساهم مساهمة فاعلة ولافتة في صناعة الصيرفة الإسلامية والتأمين, وقدم خدمات تُشكل قيمة مضافة لصناعة المعاملات المالية الإسلامية ككل.
كيف عمل البنك المركزي الماليزي لتطوير صناعة المال الإسلامية؟ وما الفرق بينه وبين الخطوات الريادية التي قامت بها بنوك مركزية أخرى في منطقتنا العربية؟
للإجابة عن ذلك سنقصر نظرتنا على سياسات البنك المركزي الماليزي باتجاه صناعة المال الإسلامية, فهو الذراع الرئيسية المحركة لعملية التطوير, وتقوده امرأة ذات بصيرة وحدس قويين باتجاه الصناعة واحتياجات التطوير العاجلة والآجلة بخطط مدروسة .
في خطاب لمحافظة البنك المركزي الماليزي الدكتورة زيتي أختر عزيز في روما في مؤتمر عن التمويل الإسلامي من وجهة نظر البنوك المركزية, ركزت على ثلاثة محاور لدعم البنوك المركزية للمصرفية الإسلامية في ظل التحديات والظروف المستجدة, التي تعنى باستقرار الأنظمة المالية في ظل مخاطر متعددة، وكذلك التوجهات العالمية لفهم واحتضان المفهوم المالي الإسلامي, التي أصبحت المنحى المستجد لمسار العمل المالي الإسلامي، وعلى ذلك ركز المحور الأول للخطاب على النظام المالي الإسلامي, ومصادر هذا الاستقرار الملازمة, التي تعتمد على الأطر التنظيمية والرقابية للتعامل مع خصوصية المخاطر وخصوصية المرحلة، أما الجانب الثاني فقد ركز على دور المصارف المركزية في تطوير البنية التحتية للمالية الإسلامية, بما في ذلك الهيكل الدولي للمالية الإسلامية. أما المحور الثالث فقد تعلق بالتدويل المتزايد للتمويل الإسلامي والقدرة على زيادة الروابط ومراقبة الحدود والتنسيق بين الدول لضمان الاستقرار المالي.
إن النظام الاقتصادي الماليزي قائم على دعم النظام المالي التقليدي إضافة إلى النظام المالي الإسلامي, ويحاول التزام الحيادية في ذلك من حيث الأنظمة والتشريعات والضرائب, إلا أن تسارع خطواته في دعم النظام المالي الإسلامي بالتركيز على ثلاثة جوانب وهي: المصرفية الإسلامية, وسوق التكافل والصكوك, وسوق رأس المال, إضافة إلى اهتمامه العملي بمواجهة التحديات التي تواجهها صناعة المال الإسلامية, يجعل القارئ لمسيرة ماليزيا الاقتصادية ملتفتا إلى قناعاته وفهمه الواضح لما تقدمه مبادئ الشريعة من ضمانات واضحة باتجاه السلامة والاستقرار للنظام المالي في حال تم الالتزام الحقيقي بمبادئها القائمة على المشاركة بين التدفقات المالية والإنتاجية، وكذلك تقليل المخاطر من خلال قيامه على الاستثمار لأصول حقيقية.
ما تعمل ماليزيا حاليا على تطويره جاهدة هو تطوير بنية تحتية شاملة للتعامل مع التحديات القادمة من خلال شبكة الأمان المرتبطة بالمقرض الأخير, ونظام التأمين على الودائع.
إن البعد الخليجي الذي تعتمد عليه ماليزيا يتم في الغالب من خلال مجلس الخدمات المالية الإسلامية, الذي غالبا ما يتم التعاون بينه وبين بنك التنمية في جدة لتوفير قاعدة عريضة من المستشارين والخبراء الدوليين, من أجل الوصول إلى غايات ترتبط بسياسات وتطلعات البنك المركزي الماليزي كما حدث في عام 2008, وذلك في مجال استكمال اختبار ما تحتاج إليه صناعة المال الإسلامية من أجل ضمان استقرارها المالي.
إضافة إلى الاهتمام النوعي الذي أولاه البنك المركزي الماليزي لتوفير رأس المال البشري المؤهل من خلال المركز الدولي لتعليم التمويل الإسلامي (inceif), وذلك لضمان تحقيق تنمية مستدامة من خلال توفير رأس مال بشري مؤهل, إذ يضم بين جدرانه أو بالتعليم عن بعد تشكيلة طلابية مما يقارب 60 دولة حول العالم.
أما من حيث صناعة الصكوك, التي سنفرد لها مقالا خاصا لاحقا, فإن ماليزيا تعد من الدول الحاضنة الرئيسية للإصدار, وقد ذللت التشريعات بما يخدم هذا الحجم من الإصدارات المتصدرة لسوق الصكوك العالمية, إذ في عام 2007 حررت ماليزيا سوق الصكوك للسماح بالاستثمار لجميع الشركات المؤهلة من مختلف أنحاء العالم وفي أي نوع من العملات, إضافة إلى اهتمامها بأن تكون مركز تجميع السيولة عالميا, لتجنيب هذه الصناعة أي هزات ناتجة عن ضعف التسييل في الوقت المناسب, وذلك من خلال تصريحات عدة بأنها ترغب في أن يستبدل العرب المسلمون الأثرياء بالاستثمار في الدول الأجنبية الاستثمار في أسواقها الإسلامية، وقد سمعناها لأكثر من مرة علانية أو بين دهاليز المؤتمرات الدولية أن ماليزيا لا تريد أكثر من سيولة الخليج لتستطيع دعم اقتصادها الوطني ولتضمن السير بمؤشرات الصناعة إلى معايير دولية.
ولا ننسى قدرة هذه الدولة على التعامل مع مختلف متعلقات صناعة المال الإسلامية, ومنها الركيزة الأهم وهي ركيزة الهيئات الشرعية, إذ سنت القوانين بما يسمح بوجود هيئة شرعية عليا تتبع للبنك المركزي الماليزي, إضافة إلى أن عضو الهيئة الشرعية للبنوك المحلية لا يجوز له أن يجلس على مجلس شرعي لبنك آخر, وبالتالي فاحتمالية تعارض المصالح أو التعرض للشفافية تبقى في حدودها الدنيا، إضافة إلى سعيها من خلال مجلس الخدمات المالية الإسلامية لتوحيد المعايير بهذا الخصوص, وللخروج بشكل مقبول دوليا تستطيع من خلاله مخاطبة العالم بثقة، وقد أسس البنك المركزي الماليزي ذراعا بحثية متخصصة وهي الأكاديمية العالمية للبحوث الشرعية (isra).
من ذلك نستطيع القول إن البنك المركزي الماليزي, من خلال القوة السياسة الداعمة في الدولة الماليزية, يعمل على التصدر لأن يكون حلقة الوصل بين الشرق والغرب للمالية الإسلامية, بخطوات مدروسة وبطريقة عملية ومهنية تضمن لهذه الصناعة الفتية رفدا على المستويين القريب والبعيد وبدراسات أكثر واقعية ومنطقية, تعتمد على تحليلات إحصائية إقليمية وعالمية لرفد الصناعة بكل ما تحتاج إليه من دعم سواء على الصعيد التنظيمي والتشريعي أو على صعيد القوى العاملة المدربة بنظرة إسلامية الجذور عالمية الرؤية.


نُشر في مجلة المصرفية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-16-2012, 06:55 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 955
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي دولة مايزيا الاسلامية

بارك الله فيك أختنا خولة على المقالة الرائعة ، وندعوا الله العلي القدير أن تزداد تجارب التطبيق الاسلامي في كل مكان ، وأن تزداد الدول التي تساهم في رفع شأن الاقتصاد الاسلامي
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 11:35 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation & development : vBulletin-arabic.net

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع