فكرة الموقع :
كانت فكرة الموقع في البداية عبارة عن مجموعة قليلة من الطلاب المتخصصين على مقاعد الدراسة الجامعية ، اتفقوا فيما بينهم على إفادة هذه المجموعة بذكر كل جديد ومفيد عن طريق إرسال المعلومات بالبريد الإلكتروني ، بحيث تسهم هذه البحوث على توسيع مدارك الطالب المعرفية بكل شيء يتصل بالاقتصاد والمصارف الإسلامية ، وقد سميت ( بالمجموعة العالمية للباحثين في الاقتصاد الإسلامي ) ، فكان الذي يستفيد من هذه البحوث والمقالات فقط الأعضاء بالمجموعة البريدية ، إلى أن رأى أحد المؤسسين فيها إشهار وإبراز هذا العمل على الوجود المعلوماتي من خلال موقع إلكتروني يتاح للجميع رؤيته ومشاهدته سواء كان عضواً أو لم يكن ، ومن هنا أتت فكرة الموقع كمرحلة ثانية متطورة تهتم بكل أمر يتعلق بالمال المشروع والحياة الاقتصادية التي تقرها الشريعة الإسلامية بعيدة كل البعد عن أية مخالفة تتعارض مع الدين الإسلامي الحنيف .

رسالة الموقع :
يسعى الموقع إلى تحقيق العديد من الأهداف التي من أهمها :

1 – ضم شمل جميع المتخصصين : بمسائل الاقتصاد والمصارف الإسلامية وفقه المعاملات الشرعية بالإضافة إلى متخصصي الزكاة والوقف والتأمين وعلم المواريث ؛ كي يتم فيما بينهم تبادل المعلومات والتجارب والخبرات بمنأى عن أي معزل أو حاجز يحول بين هذا التواصل ، وإن فكرة تواجد ( الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي ) قد أتت مواكبة لتقريب المسافات بينهم في مكان واحد يجمعهم هنا ؛ مما سيكون له عظيم الأثر في دعم مسيرة الصناعة المالية الإسلامية قدماً في عالم تقليدي متعطش لحلول اقتصادية إسلامية فعّالة ، تعالج مشكلات الأفراد والمؤسسات والدول جمعاء .

2 – السعي لزيادة أعداد المثقفين والمبتدئين بهذا العلم ؛ من أجل مواكبة الواقع والتقدم العملي الذي تشهده هذه الصناعة من جانب ، وتهيئة صفوف ثانية تخلف المثقفين والعلماء ، فعلم الاقتصاد الإسلامي علم أفكار وتجارب حياتية وليس مجرد خواطر وأفكار عابرة ، الأمر الذي يتطلب منا مزيداً من الاهتمام بهؤلاء الناس المتخصصين وإبراز أعمالهم الناجحة ، وهذا ما أثبتته آخر الإحصائيات في توافد عدد كبير من الطلاب على دراسة علم الاقتصاد الإسلامي الذي بدأ يفرض نفسه بقوة في هذه الأيام .

3 - ومن الأهداف الرئيسة التي يسعى الموقع إليها هي : إعلام المتخصصين وتزويدهم بآخر الأخبار والمؤتمرات والدراسات والبحوث ؛ كي يتعرفوا عليها ويتطرقوا لمواضيع أخرى جديدة لم تطرق آنفاً ، وبذلك نكون قد عالجنا مسألة التكرار في المواضيع والأحداث التي قد انتهت وولت بل قد قتلت بحثاً ، وإنما نسعى جاهدين - بتوفيق من الله - ببيان كل أمر جديد ، حتى يتم تفعيل جانب التجديد والإبداع والابتكار لمواضيع لم تطرح ولم تعالج ، وبالتالي قد شكلنا دفعة قوية لتطور الصناعة المالية الإسلامية .

4 – من الرسائل التي يريد الموقع بيانها هي أن يكون ذو طابع تثقيفي رزين وهادئ بعيد كل البعد عن أي إعلانات دعائية أو مؤثرات تجارية ، تصرف المتخصصين عن هذا العلم ، وإنما يراد من هذا الموقع هو التواصل والمشاركة في جو هادئ زاخر بالمتخصصين والخبراء وأهل العلم ، وبتوافرهم سيتم بإذن الله تعالى إفراز نتائج علمية قيمة تفيد الأفراد والجهات المعنية .